حرية الرأي والتعبير و الصحافة


Censorship is becoming a real issue

حرية الرأي والتعبير و الصحافة

تمهيد

يحتفل العالم في الرابع من أيار باليوم العالمي لحرية الصحافة

تلك الحرية التي تحمل على جناحيها المعرفة من جهة، و الحكمة من جهة أخرى

فهي  تبشّر وتنشر وتنقل على مدار الساعة كلّ شاردةٍ وواردةٍ، من سياسة الى اقتصاد الى اجتماع الى يوميات مشاهير، وتترك للجمهور حرية تكوين آرائه وأفكاره المستقلّة

ولعلّ المرء أصبح أكثر قرباً من الاخبار، خصوصاً بعد تطوّر وسائل التواصل الاجتماعي وسبل توصيل المعلومة، التي أصبحت في متناول الجميع

الاّ أن الواقع يحاكي عكس ذلك

فكلّما زادت وسائل التواصل الاجتماعي سرعةً، كلّما زادت السلطات السياسية استبداداً وحزماً. فليس بغريبٍ أن تسيّس معظم قنوات التلفاز والجرائد وتمسي واجهات اعلاميّة ذات خلفيات سياسية خبيثة

في ظلّ هذا الواقع الأليم الذي يتحدى جميع مبادئ الصحافة الحرّة والمستقلّة، أين تقف حرية الرأي والتعبير والصحافة عالمياً ومحلياً؟

في المنشور الآتي، سوف نتطرّق للمعايير العالمية والمحلية القانونية التي ترعى حرية الرأي والتعبير والصحافة، متطرقين الى أهم المواثيق العالمية والقوانين المحلية التي تكفل هذه الحقوق. بالإضافة الى أبرز الانتهاكات التي تتعرّض لها هذه الحريات يومياً

تابع القراءة

حمل المقالة


Robin Madi
Robin Madi

DSP2
My main interest in Law started at a young age when I would run around the house advocating for my rights to be treated equally as my brothers and proving myself as competent.


Maria Germanos
Maria Germanos

DSP2
Each person according to his specialization is able to leave a mark and build a homeland.  I chose to study law as a way for me to complete my mission and achieve my goals for a better society.
I have started my advocacy of human rights Under the principles of “right, freedom, justice, law,” – I want to defend the right to secure justice by law.